Tag Archives: darbengacem

عرّف ببلادك على طريق وكيبيديا

IMG_1320

البارح في دار بنقاسم كان معانا سي منير الهنتاتي، مدير مركز الموسيقى العربيّة و المتوسطيّة “قصر نجمة الزهراء”، آندي مابت من وكيبيديا بريطانيا، جمال سعيدان و ريم عزيب من جمعيّة قرطاجينة إلّي تنجّمو تتبعوها على الفيسبوك و تويتر

مبعّد ما عدّا أعوام وهو يكتب في مقالات على وكيبيديا، قرر آندي في 2011  باش يولّي
معناها ممثّل لوكيبيديا، و ولّا يتعامل مع المؤسّسات و المتاحف خاصّة باش Wiki resident
يكتبو مقالات على الموقع و يحكيو على الآثار و اللّوحات إلي عندهم. ينجّمو هوما بيدهم يكتبو المقالات هذه و ياخذو التّصاور ولّا يعمّلو على متطوعين باش يحقّقوا الفكرة هذه

على فكرة، بخلاف نشاطها العادي، تخدم جمعيّة قرطاجينة مع مجموعة وكيميديا في تونس، و نظّمو مسابقة “ويكي تهوى المعالم” في شهر سبتمبر 2014 مع جمعيّة الثّقافة  الرّقميّة  الحرّة و مجموعة وكيميديا إلّي تشجع المغرومين بالآثار و التّاريخ باش يصوّروا البنيات القديمة و يهبّطو التّصاور على وكيبيديا
معناها أيّ واحد عنده الحقّ يستعملها مجّاناCreative Common بالطّبيعة التّصاور هذه

من ناحية أخرى، حكى آندي على تجارب واقعيّة تعدّى بيها. مثلا في مدينة صغيرة في بلاد الغال، قابل آندي الجمعيّات المحليّة و طلب من كلّ وحدة باش تكتب مقال على النّشاط متاعها في المدينة. ماخيرش من النّاس المحلّيين باش يحكيو على مدينتهم، أمّا زيد على هذا لازم المقال يرتكز على مراجع موثوق منها باش يكون عنده مصداقية

بخلاف، حكى زادا على تجربتو مع الأرشيف الوطني الأمريكي إلّي من الأوّل كان معارض فكرة نشر الوثائق متاعو على وكيبيديا أمّا مبعّد لاحظ إلّي عدد العباد إلّي يشوفو الوثائق على الوكيبيديا 3 مرّات أكبر من عدد إلّي يمشيو يشوفوهم على موقع الأرشيف

الحاصل، هذه فكرة صغيرة على القعدة في دار بنقاسم البارح الصباح. إذا كنتو تحبّو تكتبو مقالات باش تعرّفو الناس على أسرار جهتكم، تنجّمو تتّصلو بجمعيّة قرطاجينة ولّا تبعو أخبار المؤتمر العربي الأول لمشاريع وكيميديا إلّي باش يصير في المنستير نهارات 3،4 و 5 أفريل2015

Dinner at Dar Ben Gacem

When I arrived in Tunis two months ago, Dar Ben Gacem was my home for the first week. My family and I stayed there whilst we were flat hunting for me, and after long days pounding the streets of Tunis, returning to Dar Ben Gacem was always like stepping back into a world of calm. Once the heavy wooden door closes behind you, you’re free to make yourself at home around the Dar. We spent mornings having leisurely breakfasts in the courtyard, and evenings playing chess in the pavilion on the roof terrace.

P1010332

Eight weeks of Arabic lessons later, a friend in my class’s family came to visit her for her birthday weekend. They too were staying at Dar Ben Gacem, so they invited ten of us to have dinner and spend the evening there. It was lovely to go back, and this time, as I lead the group through the cobbled streets of the medina, it really did feel like I was – to excuse the cliché – returning home.

Everybody agreed the dinner was excellent. We ate in the dining room, which opens out onto the tiled courtyard. The food was served family style in big dishes in the middle of the table, so we all helped each other to piles of fish couscous, beautifully fresh salads, and a selection of other traditional Tunisian dishes. Everything was made by local ladies in the medina, so it really did feel as if we were sitting down to a meal like a traditional family. It was the perfect way for everybody to come together and get a taste of what life could have been like in the original Dar.

P1010323

For dessert we ventured upstairs to the seating area on the roof. We spent the rest of the evening there chatting away, drinking mint tea. The best thing about having dinner at Dar Ben Gacem was the freedom we had. We could nose around all of the treasures the hotel has to offer, and you really have the pick of the bunch when it comes to choosing where to spend your time. Being at Dar Ben Gacem meant it was a far more intimate and relaxed evening than it would have been at any restaurant.

P1010344   P1010348